|

الهيئة العالمية للعلماء المسلمين تنعي الشيخ العلامة محمد فوزي فيض الله

 

بمزيدٍ من الرضى والتسليم لقضاء الله وقدره تلقت الهيئة العالمية للعلماء المسلمين بمكة المكرمة نبأ وفاة فضيلة الشيخ العلامة محمد فوزي فيض الله صباح يوم الإثنين الخامس من محرم الحرام١٤٣٩هـ الموافق ٢٥سبتمبر 2017م في تركيا.

وكان الشيخ العلامة رحمه الله هينا ليّنا سمحاً متواضعاً مع طلابه وهو من علماء حلب الأجلاء، له الكثير من طلبة العلم الشرعي في سوريا وفي الكويت حيث كان أستاذاً في كلية الشريعة ورئيساً للجنة الفتوى فيها، وعضواً في اللجنة العلمية في الموسوعة الفقهية، وعضواً في هيئة الفتوى والرقابة الشرعية في بيت التمويل الكويتي، بالإضافة إلى دروسه الشرعية في المساجد، ومحاضراته في الإذاعة، وإشرافه على العديد من الرسائل العلمية الماجستير والدكتوراه.

والهيئة العالمية للعلماء المسلمين تتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أهل الفقيد وذويه، ولجميع الأمة الإسلامية ولعموم المسلمين.

 سائلين المولى جل وعلا أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته وينزله منازل الأبرار ويلهم الجميع الصبر والاحتساب.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وهذه نبذة مختصرة عن الفقيد، كما وردت في صفحة إدارة الإفتاء الكويتية: