|

( بيان بشأن الموصل )

 ( بيان بشأن الموصل )

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه. وبعد :

فإن الهيئة العالمية للعلماء المسلمين التابعة لرابطة العالم الإسلامي تتابع الأحداث المؤلمة التي تعصف بالموصل ثاني أكبر المدن العراقية وما يجري فيها من حملات التهجير والتغيير الديمغرافي والقصف الصاروخي العشوائي على أحيائها .والدمار الهائل في أحيائها وبنيتها التحتية وحمامات الدم المخيفة في حق أبنائها.

والهيئة إذ يؤلمها هذا الخطب الجلل أشد الألم فإنها تطالب السلطات العراقية تحمل مسؤولياتها في حماية المدنيين العزل ، والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم ،  ومنع مليشيات الحشد الشعبي من الاعتداءات الآثمة التي تمارسها في حقهم ، وتحذر من خطورة تأجيج الصراع الطائفي بين أبناء الشعب العراقي ، وتبين أن معاقبة داعش على جرائمها الوحشية لا يصح أن تتخذ ذريعة لإنزال عقاب جماعي في حق الأبرياء من غيرهم ، فهم ليسوا مسئولين عن أعمال هذه الفئة الضالة ، كما تناشد الهيئة جميع المؤسسات الإغاثية إلى سرعة نجدة ومساعدة أهل هذه البلدة المنكوبة ، وتخفيف حدة المعاناة عنهم .

سائلين المولى أن يحقن دماءهم ، ويرد كيد الظالمين عنهم ، ويهيئ لهم من همهم فرجاً ومن ضيقهم مخرجاً ، ويعز الإسلام وأهله تحت مظلته الجامعة (الإسلام) بعيداً عن التصنيفات الطائفية والحزبية . إنه ولي ذلك والقادر عليه .

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

 

الهيئة العالمية للعلماء المسلمين

مكة المكرمة

بتاريخ 22 / 01/1438هـ

 

 تحميل نص البيان