|

وزير الخارجية المصري يؤكد دعم بلاده للسلام والاستقرار في جنوب السودان

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري امس مع وفد لجنة إدارة المرحلة ما قبل الانتقالية بدولة جنوب السودان برئاسة رئيس المجلس الوطني بالبلاد توت جاتلوك هنيمي بيل، الذي يزور مصر حاليًا.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ في تصريح له : إن شكري استمع خلال اللقاء إلى رؤية أعضاء اللجنة لمستقبل الأوضاع في جنوب السودان، والخطوات القادمة على صعيد تنفيذ اتفاق السلام .
وأضاف حافظ أن وزير الخارجية المصري أكد دعم بلاده للسلام والاستقرار في جنوب السودان، وحرص مصر على دعم تنفيذ الاتفاق بما يحقق السلام والاستقرار فيها، مشيرًا إلى أن مصر ستعمل سواء على المستوى الثنائي أو من خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي على تحقيق ذلك.
وأوضح المتحدث أن شكري أعرب عن تطلع مصر لعقد اللجنة المشتركة بين الجانبين عقب تشكيل الحكومة الجديدة في جنوب السودان، لافتًا الانتباه إلى الاستمرار في دعم قطاعات التعليم والصحة والزراعة والري في جنوب السودان.
وأفاد حافظ بأن رئيس وفد لجنة إدارة المرحلة ما قبل الانتقالية بجنوب السودان أعرب عن تقدير بلاده للجهود المصرية من أجل دعم السلام والاستقرار في جنوب السودان، وتطلعه للاستفادة من الخبرات المصرية في المجالات كافة.


0 تعليقات




أضف تعليق جديد