|

3.2 مليون دولار من اليابان لصالح الفقراء في غزة

جرى في مقر وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية في رام الله، اليوم، توقيع اتفاقية بين الحكومة اليابانية وبرنامج الغذاء العالمي، تقدم من خلالها اليابان مساعدة مالية بقيمة 3.2 مليون دولار أمريكي لدعم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في فلسطين.
وأكد وزير التنمية الاجتماعية الدكتور إبراهيم الشاعر، على أهمية هذه الاتفاقية التي ستسهم في الحد من مشكلة انعدام الأمن الغذائي لدى أكثر من 52 ألفا من الفقراء والمهمشين في قطاع غزة  لمدة ستة أشهر، في ظل شح الموارد والدعم الخارجي لبرنامج الغذاء العالمي في فلسطين، حيث أن هذه الاتفاقية تشكل استمرارا لعملية دعم الحكومة اليابانية للبرنامج منذ العام 2005 ليصل إجمالي الدعم إلى  48 مليون دولار.
وشكر الشاعر، اليابان على دعمها السخي للبرنامج في فلسطين، ودعا برنامج الغذاء العالمي إلى حشد المزيد من الأموال لصالح الفقراء والمهمشين في القدس والتجمعات البدوية الفلسطينية والعائلات التي ترأسها نساء.
وقال: إن الحل الجذري لمشكلة الفقر وانعدام الأمن الغذائي يتمثل في زوال الاحتلال الذي يفرض قيودا واجراءات ظالمة ضد الشعب الفلسطيني، ما فاقم المشاكل الاجتماعية والاقتصادية في فلسطين.
من جانبه، أكد سفير اليابان لدى فلسطين تاكيشي أوكوبو، على علاقة الصداقة الوطيدة بين الشعب الياباني والشعب الفلسطيني وتعاطفه مع الشعب الفلسطيني ودعم الفلسطينيين في قطاع غزة في ظل الحصار. معبرا عن سعادته بالشراكة الدائمة مع الوزارة، ومؤكدا على استمرار الدعم للشعب الفلسطيني للقدرة على الاستمرار في الحياة.
وقالت مديرة برنامج الغذاء العالمي في فلسطين دانييلا أوين: إن هذه المنحة ستتيح للبرنامج الاستمرار في توفير المواد الغذائية للأسر الأشد فقرا والتي هي جزء لا يتجزأ من برامج شبكات الأمان الاجتماعية التي تنفذها وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية في قطاع غزة، وأكدت أن العمل سيستمر بالخطة الاستراتيجية للبرنامج للأعوام الخمسة القادمة، لدعم الفقراء والمهمشين وتوفير الأمن الغذائي لهم.


0 تعليقات




أضف تعليق جديد